ملامح المشهد الثقافي في القدس

من دائرة المعارف الفلسطينية
نسخة ١٠:٠٩، ١٠ أكتوبر ٢٠١٨ للمستخدم Basheer (نقاش | مساهمات)
(فرق) → مراجعة أقدم | المراجعة الحالية (فرق) | مراجعة أحدث ← (فرق)
اذهب إلى: تصفح، ابحث

مكتبات الوقف الإسلامي والمكتبات العامة

انتشرت ظاهرة وقف المكتبات العامة والذرية والتي شكلت مرجعاً هاماً لتاريخ المدينة خلال ‏الحكم الإسلامي، واستناداً إلى سجلات المحكمة الشرعية، فإن عدد المكتبات الوقفية كان يزيد\ ‏‏(70) مكتبة تعرضت للنهب والتدمير منذ نكبة 1948م ولم يتبقى منها سوى (12) مكتبة ‏إسلامية ،( 11) مكتبة مسيحية . لكن تعرضت هذه المكتبات إلى التلف الجزئي أو الكلي نتيجة الانتهاكات الإسرائيلية من جهة، ‏والإهمال وسوء الظروف التخزين وتدني الوعي بقيمتها من جهة أخرى .‏

مكتبات مدارس البحث الأثري

وتعود ملكية هذه المدارس إلى الغرب باستثناء المتحف الفلسطيني ، الذي سيطر عليه ‏الاحتلال منذ احتلال الجزء الشرقي من القدس 1967م ، والذي يحتوي، بالإضافة إلى المواد ‏الأثرية ، مكتبة هامة يقدر بحوالي 35000 كتاب، إلى جانب صور من وثائق المدينة ، أما ‏بقية المدارس فقد تأسست منذ نهاية القرن التاسع عشر وبداية العشرين لدراسة تاريخ فلسطين ‏بشكل خاص، وتاريخ بلاد الشام بشكل عام ، تحتوي ما يقارب 300000 كتاب بالإضافة ‏‏3000 عنوان مجلة دورية ومن هذه المكتبات: مكتبة مدرسة الآثار البريطانية ، الأمريكية، والفرنسية ، والألمانية .‏

المتاحف

تحتوي القدس الشرقية على متاحف عديدة غنية بأرصدتها التاريخية والأثرية المتنوعة التي ‏تغطي تاريخ المدينة بشكل خاص ، وتاريخ فلسطين عموماً، إلا أن غالبية المتاحف تفتقر إلى ‏الاحتياجات الأساسية باستثناء المتحف الفلسطيني الذي صادره الاحتلال عام 1967م ومتحف ‏القلعة، ومن هذه المتاحف : ( الغني، 2010: 126)‏ • المتحف الإسلامي .‏ • متحف الكنيسة القديسة حنا (سانت آن) .‏ • متحف البطريركية الروم الأرثوذكس . ‏ • المتحف الفلسطيني .‏ • متحف دار الطفل ( يقع في قاعة خاصة في مؤسسة دار الطفل العربي ).‏ • متحف الفرنسيسكان.‏ • متحف القلعة .‏ • متحف الأرمن .‏ • متحف التراث الشعبي .‏

المسارح والفنون

تحتضن مدينة القدس العديد من المراكز الثقافية من مؤسسات المسرح والفنون والموسيقى أهمها ‏‏: ( المسرح الوطني ) الذي لعب منذ تأسيسه عام 1982م دوراً فعالاً في بناء الحركة المسرحية ‏في المدينة وتجري فيه نشاطات ثقافية بشكل يومي، تتراوح بين إنتاج وتقديم عروض مسرحية ‏أو استضافة فرق مسرحية، ويعقد في ندوة السابع الأسبوعية مساء كل خميس منذ آذار ‏‏1993م وحتى الآن . ( أبوجلالة، 2015: 151)‏

وقد صدر عن الندوة أربعة كتب توثيقية لما يجري في الندوة وهي: ( يبوس ، إيليا، قراءات في ‏نماذج لأدب الأطفال ، في أدب الأطفال ).‏ وقد أنجزت الندوة حتى 31/7/2010م بـ: ‏

مناقشة (57) كتاباً : ( 12 أطفال ،45 كبار) ، ( 24 رواية – 8 مجموعات قصصية – 4 ‏مجموعات شعرية- 7 كتب مختلفة- مسرحيتان ). ‏

• ومن ضمن مؤسسات الفنون في القدس ، مؤسسة يبوس ، والتي تقيم مهرجاناً موسيقياً ‏سنوياً منذ عام 1996م وحتى الآن، حيث تستضيف فرقاً موسيقية وغنائية محلية وعربية ‏وأجنبية، تعمل حالياً على إعادة ترميم وتجهيز مقر سينما القدس تمهيداً لافتتاحه كمركز ثقافي ‏في القدس .‏

• مركز القدس للموسيقى/ يشرف عليه الفنان المقدسي ( مصطفى الكرد) يقوم بتدريب ‏الراغبين في تعليم الآلات الموسيقية .‏

• فرقة صابرين/ فرقة غنائية مقدسية متقدمة، تقيم حفلات في القدس وخارجها .‏

• مسرح سنابل/ يشرف عليه ( أحمد أبو سلعوم) خاص بتقديم عروض مسرحية للأطفال .‏

• مقهى الكتاب الثقافي / افتتح في 22/ 11/ 2009 في عمارة جوردان في شارع صلاح ‏الدين يهدف إلى أن يكون ملتقى تعارف للكتاب والمثقفين، وترويج وتسويق الكتب، ومناقشة ‏القضايا الفلسطينية وعرض الأفلام القصيرة ذات البعد السياسي .‏

• نادي الصحافة/ تأسس هذا النادي أواخر (2005) ويهدف إلى تبادل المعلومات والتوثيق ‏بين الصحفيين ومن نشاطاته :‏

‏1-‏ لقاء الأربعاء : نشاط أسبوعي لإلقاء الضوء على الأشخاص المميزين ثقافياً .‏

‏2-‏ الطاولة المستديرة : فعالية شهرية يتم فيها استضافة شخصية فلسطينية أو أجنبية صاحبة ‏قرار .‏

‏3-‏ منبر اللقاءات الصحفية : يقوم باستضافة شخصيات اعتبارية مؤثرة في القدس ، وذلك ضمن ‏حق الجمهور في معرفة الحقيقة .‏

‏ المؤسسات الثقافية في القدس وأهدافها

أجمع الباحثون على تصنيف المؤسسات الثقافية العاملة في القدس إلى:-‏

‏- المؤسسات النقابية والاتحادات والروابط المهنية / وتضم العمال والطلاب والمهنيين ‏والحرفيين والصحافيين والكتاب ، وقد لعب مجمع النقابات دوراً مهنياً مهماً بأفق وطني في ‏مدينة القدس والضفة الغربية، ومن تلك المؤسسات: ‏( اتحاد الكتاب ، رابطة الصحفيين، مجمع النقابات ( الأطباء- المهندسين) ، تشكيلات (المرأة ‏واتحاداتها ) ، وهي تعمل بموجب تراخيص إسرائيلية .( أبو عرفة ، 2012 : 13)

‏-‏ المؤسسات الإعلامية والأهلية / هي مؤسسات مستقلة تضم الصحف اليومية والأسبوعية ‏والمجلات ن والمكاتب الإعلامية ونقابة الصحفيين، والمؤسسات الفنية مثل المسرح ‏الوطني والفرق المسرحية المتجولة، وهي تعمل بموجب تراخيص إجازات عمل ، ولا يحق ‏للسلطة الإسرائيلية أن تسحب إجازتها دون سبب وجيه .( عودة، 2010: 32)‏

‏-‏ ‏ المؤسسات الخدماتية / وهي تقدم خدمات طبية وإنسانية مباشرة للفلسطينيين في القدس ‏الذين بلغ عددهم عام 2010 حوالي 330 ألفاً ، وتقدم تلك المؤسسات خدماتها في مجال ‏الصحة والزراعة والإرشاد ( أبو عرفة، 2012: 14) ‏

وتتجسد أهداف هذه المؤسسات في : -‏ ‏1-‏ التأكيد على عروبة القدس باعتبارها عاصمة فلسطين .‏

‏2-‏ استنهاض الحركة الشعبية لمواجهة الإجراءات والمخططات الإسرائيلية .‏

‏3-‏ تقديم الدعم الإغاثي لتأمين مقومات الصمود .‏

‏4-‏ استنهاض الحياة الثقافية لتثبيت الحياة الاجتماعية في القدس .‏

‏5-‏ إتاحة الفرصة لمواطنين القدس للمشاركة في قضايا الوطن، والمشاركة في الحياة السياسية ‏‏.‏

المزيد من التفاصيل من خلال هذا البحث

إعداد

د. محمود عبد المجيد عساف